انطلاق النسخة الثانية من رالي السيارات الكهربية

شهد ا. د خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ا. د محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي ، ا. د محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، ا. د ايمن عاشور عميد كلية الهندسة جامعة عين شمس افتتاح النسخة الثانية من رالي السيارات الكهربية بالعاصمة الإدارية. واعرب ا. د خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي عن شكره لأكاديمية البحث العلمي وجامعة عين شمس علي الدور الكبير الذي قاموا به لاقامة النسخة الثانية من رالي السيارات الكهربية الذي شهد تدريب 31 جامعة لمدة 160 يوم من قبل المتخصصين في مجال السيارات، وتم اختيار 15 فريق حتي وصلنا لما نراه اليوم من سيارات كهربائية بتصنيع مصري بنسبة 60% مما يدل علي انه لدينا قدرات وعقول قادرة علي الابتكار ، كذلك جامعات وطلاب يعملون من اجل هذا الوطن.

.ومن جانبه اوضح د. محمود صقر أن سباق الرالي يختص بالسيارات الكهربائية محلية الصنع، والقائم عليها هم طلاب الجامعات المصرية، والهدف منها بناء برنامج قوي لصناعة السيارات في مصر، وتجميع القدرات المصرية الشابة من المهندسين وطلاب السنوات النهائية، ويأتي ذلك تماشيا مع خطط الدولة للتنمية وتشجيع الصناعة المحلية.

وفي كلمته اكد ا. د محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس علي دعم الجامعة الكامل للإبداع والابتكار، وكذلك ربط الصناعة بالبحث العلمي والتعليم، مضيفا ان ما نراه اليوم هو مثال واضح علي ذلك، معربا عن سعادته بإنجازات الجامعة وخاصة كلية الهندسة .

أشار ا. د ايمن عاشور عميد كلية الهندسة بجامعة عين شمس ان الرالي ليس فقط سباق سيارات كهربائية ولكنه تصنيع لتلك السيارات وكيفية ربط العملية التعليمية مع الصناعة لتحقيق رؤية مصر لعام 2030 وتنمية الاقتصاد المصري من خلال التصنيع المحلي وخلق جيل من المهندسين قادر علي الابتكار والابداع، كما استعرض سيادته بداية الفكرة عندما قامت كلية الهندسة جامعة عين شمس بعمل فريق للسباقات تحت إشراف اساتذة متخصصين في هندسة السيارات ثم قاموا بالمشاركة بالعديد من المسابقات حتي فازوا بالجائزة الأولى في التصنيع علي مستوي جامعات العالم وتم تكريمهم من قبل السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية العام الماضي، موضحا انه قد قامت بعض الجامعات الاجنبية بالتعاون معنا في تصنيع سيارة كهربائية وبالفعل تم التعاون مع جامعة ساسكس الانجليزية، مشيرا ان عام 2020 سيشهد اول فورميلا دولي بمصر.

واوضح ا. د ماجد غنيمة مدير مركز الابتكار وريادة الاعمال بجامعة عين شمس ان الحلم الكبير هو تطوير صناعة السيارات الكهربائية في مصر ، مشيرا ان الفكرة بدأت منذ عام 2017 بمناقشة داخل مجلس الوزراء ثم تم استعراض العديد من السبل التي تمكنا من الدخول الي تلك الصناعة، موضحا ان العام السابق قد شهد تدريب 25 جامعة ثم اختيار 9 فرق، اما هذا العام فتم بشكل اوسع واكبر بفريق عمل كبير من اجل تعليم وتدريب هؤلاء الشباب واعطائهم دفعة للأمام.

حيث شاركت في الرالي فرق كليات الهندسة من جامعات النيل، والمعهد العالي للهندسة بالعاشر من رمضان، وجامعة جنوب الوادي، وجامعة عين شمس، وجامعة قناة السويس، وجامعة كفر الشيخ، والكلية الفنية العسكرية، والجامعة الروسية المصرية، وجامعة حلوان فرع المطرية، وجامعة الزقازيق. وتقدم للمسابقة هذا العام حوالي 310 طالب حيث تم تدريبهم وتأهليهم من خلال مجموعة من ورش العمل والدورات التدريبية المتخصصة، كما قامت الفرق المشاركة بتقديم تقارير التصميم الخاصة بهم، وتم اختيار أفضل الفرق للمشاركة بالمرحلة النهائية وهى التصنيع.

وتعد رالي السيارات الكهربية هي أول مسابقة تكنولوجية من نوعها في مصر والمنطقة، لسباق نماذج السيارات الكهربية المصممة محليًا والمزودة بمقعد واحد، وهى أحد مبادرات أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والتي تنظمها كلية الهندسة بجامعة عين شمس.

  • Nov 5, 2019